Address
304 North Cardinal St.
Dorchester Center, MA 02124

Work Hours
Monday to Friday: 7AM - 7PM
Weekend: 10AM - 5PM

متى يتم فسخ عقد النكاح بدون عوض في جدة

متى يتم فسخ عقد النكاح بدون عوض في جدة
متى يتم فسخ عقد النكاح بدون عوض في جدة 2

متى يتم فسخ عقد النكاح بدون عوض في جدة

متى يتم فسخ عقد النكاح بدون عوض في جدة تنص عليها القوانين والأنظمة المتعلقة بالأحوال الشخصية. تهدف هذه القوانين إلى ضمان حقوق الأفراد وتنظيم العلاقات الزوجية بشكل عادل.يمكنك فهم اكثر في شركة مرسوم للمحاماة 00966565052502

معنى فسخ عقد النكاح

يمكن فسخ عقد النكاح في المملكة العربية السعودية بناءً على حكم قضائي أو حكم شرعي في حالات معينة دون الحاجة إلى إعلان الطلاق من قِبَل أحد الزوجين. هذا الفسخ يتم بناءً على ظروف تستدعي ذلك وفقًا للقوانين والتشريعات المعمول بها. فيما يلي بعض الأمثلة والحالات التي يمكن أن تبرر الفسخ:

  1. ارتكاب جريمة خطيرة: إذا ارتكب أحد الزوجين جريمة خطيرة تستدعي الفسخ، يمكن للمحكمة أن تصدر حكمًا بفسخ النكاح بناءً على ذلك. الجرائم الخطيرة قد تشمل جرائم الاعتداء، القتل، أو الجرائم التي تخل بالشرف والأمانة.
  2. عدم الكفاءة أو العيوب المانعة: إذا تبين أن أحد الزوجين يعاني من عيوب خلقية أو نفسية أو جنسية تمنعه من القيام بالواجبات الزوجية، يمكن للطرف الآخر طلب فسخ العقد.
  3. الإيذاء والعنف: في حالات التعرض للعنف الجسدي أو النفسي، يمكن للزوجة طلب فسخ العقد دون الحاجة إلى إعلان الطلاق، وذلك لحمايتها وضمان حقوقها.
  4. التدليس والغش: إذا تم اكتشاف أن أحد الزوجين قد تلاعب أو غش فيما يتعلق بأمور جوهرية مثل الصحة أو الحالة الاجتماعية أو المالية، يمكن للطرف الآخر طلب فسخ العقد.
  5. عدم الإنفاق: إذا امتنع الزوج عن الإنفاق على الزوجة وأولاده دون سبب شرعي وبشكل مستمر، يمكن للزوجة طلب فسخ العقد.
  6. غياب الزوج أو فقدانه: إذا غاب الزوج عن زوجته لفترة طويلة دون سبب شرعي أو تم اعتباره مفقودًا، يمكن للزوجة طلب فسخ العقد.
  7. إخلال بالشرط المتفق عليه: إذا تم الاتفاق على شروط معينة عند عقد النكاح وتم الإخلال بها، يمكن للطرف المتضرر طلب فسخ العقد.
  8. الارتداد عن الإسلام: إذا ارتد أحد الزوجين عن الإسلام، يمكن للطرف الآخر طلب فسخ العقد وفقًا للشريعة الإسلامية.

أسئلة القاضي عند فسخ النكاح في السعودية

في المملكة العربية السعودية، عند النظر في فسخ عقد النكاح، يعتمد القاضي أو المحكمة على عوامل متعددة لتقييم الحالة واتخاذ القرار الصحيح. هذه العوامل تشمل الأسباب المباشرة للفسخ، تفاعل الزوجين، تقديم النفقة، ونوعية الضرر الذي تعرضت له الزوجة. دعونا نستعرض هذه العوامل بشيء من التفصيل:

  1. السبب المباشر للفسخ أو الطلاق:
    • القاضي ينظر في الأسباب المباشرة التي أدت إلى تقديم طلب الفسخ. قد تكون هذه الأسباب تتعلق بعيوب في أحد الزوجين، ارتكاب أحدهما لجريمة خطيرة، أو حالات التدليس والغش.
    • تحديد السبب المباشر يساعد في التأكد من مبررات الفسخ وشرعيته وفقاً للقوانين المعمول بها.
  2. مدى التفاعل بين الزوجين:
    • يُفحص مدى تفاعل الزوجين كزوجين شرعيين، وهل تم الدخول بينهما أم لا. هذا يحدد مدى استمرار العلاقة الزوجية وحقيقتها.
    • في بعض الحالات، يمكن فسخ العقد إذا لم يتم الدخول، مما يسهل الإجراءات ويقلل التعقيدات المرتبطة بالطلاق التقليدي.
  3. تقديم النفقة:
    • القاضي ينظر في ما إذا كان الزوج يقوم بتوفير النفقة على زوجته وأولاده. النفقة تشمل توفير الاحتياجات الأساسية مثل السكن، الطعام، والملبس.
    • عدم تقديم النفقة بدون سبب شرعي يمكن أن يكون سببًا كافيًا لفسخ العقد.
  4. نوع الضرر الذي تعرضت له الزوجة:
    • القاضي يتحقق من وجود أي ضرر جسدي أو نفسي تعرضت له الزوجة بسبب سلوك الزوج. يشمل هذا العنف الجسدي، الإيذاء النفسي، أو أي سلوك آخر يضر بالزوجة.
    • تحديد نوع الضرر يساعد في تقييم مدى تأثر الزوجة وتقديم الحماية القانونية اللازمة لها.

فسخ النكاح بعوض

في القانون الإسلامي والتشريعات السعودية، يتم فسخ عقد النكاح في بعض الحالات بتقديم فدية (عوض) من قبل الزوجة لزوجها. هذه العملية تُعرف بـ”الخلع”، وهي وسيلة مقبولة شرعًا لفسخ النكاح إذا لم تستطع الزوجة الاستمرار في الزواج لسبب ما وترغب في الانفصال بموافقة الزوج.

تفاصيل الخلع:

  1. موافقة الزوجين:
    • يجب أن يكون هناك اتفاق بين الزوجين على الخلع. هذا الاتفاق يتضمن موافقة الزوج على فسخ النكاح وقبول الفدية التي تقدمها الزوجة.
  2. تحديد قيمة العوض:
    • يتم تحديد قيمة العوض بناءً على الاتفاق بين الزوجين. قد يكون مقدار العوض متساويًا لقيمة الصداق (المهر) الذي دفعه الزوج عند الزواج، أو يمكن التفاوض على مبلغ مختلف وفقًا للظروف الخاصة بالزوجين.
    • العوض يمكن أن يكون ماليًا مثل المال أو الذهب، أو عينيًا مثل قطعة أرض، سيارة، أو منزل. المهم هو أن تكون هناك موافقة على نوعية العوض وقيمته بين الزوجين.
  3. إجراءات الخلع:
    • يتقدم الزوجان بطلب إلى المحكمة الشرعية لتوثيق اتفاق الخلع. المحكمة تتأكد من موافقة الطرفين وشروط العوض.
    • يتم إصدار حكم قضائي بفسخ النكاح بعد استيفاء كافة الشروط الشرعية والقانونية.

أهداف الخلع:

  • تسهيل عملية فسخ النكاح: الخلع يوفر وسيلة شرعية وودية لإنهاء الزواج عندما تكون الزوجة غير قادرة على الاستمرار فيه لأي سبب، سواء كان نفسياً أو اجتماعياً أو مادياً.
  • تحقيق العدالة: يضمن الخلع أن تكون هناك عدالة في التعامل بين الزوجين، حيث تعوض الزوجة الزوج عن المهر والمصاريف التي تكبدها عند الزواج.
  • المرونة الثقافية: تفاصيل وشروط الخلع يمكن أن تختلف بناءً على التقاليد الثقافية والقوانين المحلية لكل بلد أو مجتمع، مما يوفر مرونة في التطبيق.

تطبيقات الخلع:

  • الخلع في السعودية: وفقًا للشريعة الإسلامية والتشريعات السعودية، الخلع يتم تحت إشراف المحاكم الشرعية لضمان أن جميع الإجراءات تتم بشكل قانوني وشرعي.
  • الحالات العملية: يتم استخدام الخلع في حالات عديدة، مثل عدم التفاهم بين الزوجين، الإضرار النفسي أو الجسدي، أو عدم القدرة على تلبية الاحتياجات الزوجية

فسخ النكاح بدون عوض

يمكن فسخ عقد النكاح بدون تعويض (عوض) في بعض الحالات وفقًا للقوانين الإسلامية والتشريعات السعودية. هذا النوع من الفسخ يتم بناءً على موافقة الطرفين أو في حال وجود أسباب شرعية تبرر الفسخ بدون عوض. ويتم ذلك بإصدار حكم من المحكمة أو قرار من القاضي الشرعي.

حالات الفسخ بدون عوض:

  1. موافقة الطرفين:
    • إذا اتفق الزوجان على فسخ النكاح بدون أي تعويض، يمكنهما التقدم بطلب إلى المحكمة الشرعية. هذا الاتفاق الودي يساهم في تسهيل عملية الفسخ دون الحاجة إلى تعويض مالي.
  2. وجود أسباب شرعية:
    • العيوب الخلقية أو العيوب الجنسية: إذا كان أحد الزوجين يعاني من عيب خلقي أو عيب جنسي يمنعه من القيام بالواجبات الزوجية، يمكن للطرف الآخر طلب فسخ العقد بدون عوض.
    • التدليس أو الغش: إذا تم اكتشاف أن أحد الزوجين قام بالغش أو التدليس في أمور جوهرية مثل الحالة الصحية أو الوضع الاجتماعي، يمكن للطرف الآخر طلب الفسخ بدون دفع تعويض.
    • عدم الكفاءة: إذا تبين أن أحد الزوجين غير كفء للزواج بسبب مشاكل نفسية أو عقلية أو بسبب إدمان المخدرات أو الكحول، يمكن للطرف الآخر طلب الفسخ بدون عوض.
    • الإيذاء والعنف: في حالات التعرض للعنف الجسدي أو النفسي، يمكن للزوجة طلب فسخ العقد بدون عوض.
    • عدم الإنفاق: إذا امتنع الزوج عن الإنفاق على زوجته وأولاده بشكل مستمر ودون سبب شرعي، يمكن للزوجة طلب الفسخ بدون عوض.
    • غياب الزوج أو فقدانه: إذا غاب الزوج عن زوجته لفترة طويلة دون سبب شرعي أو تم اعتباره مفقودًا، يمكن للزوجة طلب الفسخ بدون عوض.

إجراءات الفسخ بدون عوض:

  1. تقديم طلب الفسخ:
    • يتقدم الزوجان أو الطرف المتضرر بطلب فسخ النكاح إلى المحكمة الشرعية. يجب تقديم الأدلة والشهادات التي تدعم أسباب الفسخ.
  2. نظر المحكمة في الطلب:
    • تقوم المحكمة بدراسة الطلب والأدلة المقدمة، وتستمع إلى الطرفين والشهود إذا لزم الأمر.
  3. إصدار الحكم:
    • إذا اقتنعت المحكمة بالأسباب المقدمة، تصدر حكمًا بفسخ عقد النكاح بدون تعويض. يتم تسجيل الفسخ رسميًا في السجلات الرسمية.

فوائد الفسخ بدون عوض:

  • تيسير العملية: يسهل الفسخ بدون عوض إنهاء العلاقة الزوجية بشكل سلس ودون تعقيدات مالية.
  • حماية الحقوق: يضمن حماية حقوق الطرف المتضرر الذي لا يستطيع الاستمرار في الزواج لأسباب شرعية.
  • تقليل النزاعات: يساهم الفسخ بدون عوض في تقليل النزاعات والخلافات بين الزوجين، مما يؤدي إلى إنهاء العلاقة بشكل ودي ومصالحة.

شروط فسخ عقد الزواج بدون عوض | فسخ النكاح بدون عوض

في القانون السعودي، هناك عدة أسباب يمكن أن تؤدي إلى فسخ عقد النكاح بدون عوض (تعويض مالي) من قبل الزوجة. هذه الأسباب تعكس الظروف التي يمكن أن تجعل استمرار الزواج غير ممكن أو غير عادل. وفيما يلي توضيح لهذه الأسباب:

  1. مشكلة صحية تعيق إقامة علاقة حميمة مع الزوجة:
    • إذا كان أحد الزوجين يعاني من مشكلة صحية جسدية أو نفسية تمنعه من إقامة علاقة حميمة، فإن هذا يمكن أن يكون سببًا لفسخ النكاح بدون عوض. تشمل هذه المشكلات الأمراض المستعصية أو العيوب الخلقية التي تؤثر على الحياة الزوجية.
  2. القيام بأفعال تخالف الشريعة الإسلامية:
    • إذا كان الزوج أو الزوجة يقوم بأفعال تتعارض مع الشريعة الإسلامية، مثل تعاطي المخدرات أو القيام بأعمال مخلة بالأخلاق الإسلامية، فيمكن أن يكون هذا سببًا لفسخ النكاح بدون عوض. هذا يشمل الجرائم الكبيرة مثل الزنا أو الإدمان على الكحول والمخدرات.
  3. رفض الزوجة الرجوع إلى الزوج:
    • إذا رفضت الزوجة العودة إلى الزوج بعد فترة من الانفصال بدون سبب شرعي، يمكن أن يكون هذا سببًا لفسخ النكاح بدون عوض. يجب أن يكون الرفض غير مبرر وبناءً على تعنت غير شرعي.

إجراءات الفسخ بدون عوض في السعودية:

  1. تقديم دعوى فسخ النكاح:
    • يتقدم الطرف المتضرر (الزوج أو الزوجة) بطلب إلى المحكمة الشرعية لفسخ عقد النكاح. يجب أن يتضمن الطلب الأسباب والأدلة الداعمة لطلب الفسخ.
  2. النظر في الأدلة والشهادات:
    • تقوم المحكمة بدراسة الأدلة والشهادات المقدمة من الطرفين. قد تشمل هذه الأدلة تقارير طبية، شهادات شهود، أو أدلة أخرى تدعم السبب المقدم لفسخ النكاح.
  3. إصدار الحكم:
    • إذا اقتنعت المحكمة بأن الأسباب المقدمة تستدعي فسخ النكاح بدون عوض، تصدر حكمًا بفسخ عقد النكاح بدون تعويض. يتم تسجيل الحكم رسميًا في السجلات الرسمية.

أهمية الفسخ بدون عوض:

  • حماية الحقوق: يضمن هذا النوع من الفسخ حماية حقوق الطرف المتضرر الذي لا يمكنه الاستمرار في الزواج لأسباب مشروعة.
  • تحقيق العدالة: يسعى إلى تحقيق العدالة في العلاقات الزوجية، خاصة عندما يكون هناك إخلال بالشروط أو الأفعال الشرعية المطلوبة.
  • تيسير العملية: يسهل الفسخ بدون عوض عملية إنهاء الزواج بشكل سلس ودون تعقيدات مالية، مما يقلل من النزاعات بين الطرفين.

الاختلافات الثقافية والقانونية:

  • تختلف تفاصيل تطبيق الفسخ بدون عوض وفقًا للتقاليد الثقافية والقوانين المعمول بها في المملكة العربية السعودية، حيث يتم مراعاة القيم الإسلامية والتشريعات المحلية لضمان تحقيق العدالة وحماية حقوق الأفراد.

هذه الأسباب والإجراءات توضح كيفية فسخ عقد النكاح بدون عوض في السعودية، وتؤكد على أهمية العدالة وحماية الحقوق في إطار الشريعة الإسلامية والقانون السعودي.

شروط فسخ عقد النكاح

في المملكة العربية السعودية، تتبع عملية فسخ عقد النكاح (الطلاق أو الفسخ) الشريعة الإسلامية والقوانين المحلية، وتستند إلى مجموعة من الشروط التي يجب توافرها لاعتبار الفسخ صحيحًا وشرعيًا. دون توافر هذه الشروط، يعتبر الفسخ لاغيًا وغير مسموح به شرعًا وقانونًا. إليك تفصيلًا للشروط التي تم ذكرها:

  1. مخالفة عقد الزواج للأحكام الشرعية:
    • شروط العقد: عقد الزواج يجب أن يلتزم بجميع الأركان الشرعية مثل وجود الشهود وولي الأمر. إذا كان هناك مخالفة لهذه الشروط، مثل الزواج من أحد المحارم أو بدون حضور الشهود أو ولي الأمر، يُعتبر العقد باطلًا ويمكن فسخه.
  2. وجود عيب عظيم في أحد الزوجين:
    • إخفاء العيوب: إذا كان هناك عيب عظيم في أحد الزوجين وتم إخفاؤه أثناء كتابة العقد، يمكن للزوج الآخر طلب فسخ العقد بعد إثبات وجود العيب. هذا العيب يمكن أن يكون جسديًا أو نفسيًا أو أخلاقيًا، ويؤثر بشكل كبير على الحياة الزوجية.
  3. إهانة كرامة الزوجة نفسيًا أو بدنيًا أو تعرضها للعنف:
    • العنف والإهانة: يمكن فسخ عقد النكاح إذا تعرضت الزوجة لإهانة كرامتها نفسيًا أو بدنيًا، أو تعرضت للعنف الجسدي أو النفسي. يشمل ذلك الحبس أو الإهانة اللفظية المستمرة.
  4. هجر الزوج لزوجته لفترة طويلة بدون سبب واضح:
    • الهجر الطويل: في حال قام الزوج بترك زوجته لفترة طويلة دون سبب واضح أو مشروع، يمكن للزوجة طلب فسخ عقد النكاح. الهجر الطويل يعطل الحياة الزوجية ويؤدي إلى أضرار نفسية واجتماعية للزوجة.
  5. ارتداد أحد الزوجين عن الدين الإسلامي:
    • الردة عن الإسلام: إذا ارتد أحد الزوجين عن الدين الإسلامي، يُحق للطرف الآخر طلب فسخ عقد النكاح فورًا، حيث أن الزواج بين مسلم وغير مسلم يعتبر غير جائز في الإسلام.
  6. ارتكاب المعاصي عمدًا:
    • الجرائم والمعاصي: إذا ارتكب أحد الزوجين معاصٍ كبيرة أو جرائم عمدًا وتم إثبات ذلك، يمكن للطرف الآخر طلب فسخ عقد النكاح. يشمل ذلك السلوك غير الأخلاقي الذي يتعارض مع المبادئ الإسلامية.

إجراءات الفسخ في المحاكم السعودية:

  1. تقديم طلب الفسخ:
    • يتقدم الطرف المتضرر بطلب فسخ النكاح إلى المحكمة الشرعية، موضحًا الأسباب والأدلة التي تدعم طلبه.
  2. جمع الأدلة والاستماع للطرفين:
    • المحكمة تقوم بجمع الأدلة والشهادات، وتستمع إلى الطرفين. قد تشمل الأدلة تقارير طبية، شهادات من الشهود، أو أي وثائق أخرى تدعم القضية.
  3. إصدار الحكم:
    • إذا اقتنعت المحكمة بالأسباب المقدمة، تصدر حكمًا بفسخ عقد النكاح. الحكم يتضمن جميع التفاصيل المتعلقة بالفسخ ويكون ملزمًا للطرفين.

أهمية توافر الشروط:

  • حماية الحقوق: الشروط تضمن حماية حقوق الطرفين، خاصة الطرف المتضرر، وتوفر إطارًا قانونيًا لتحقيق العدالة.
  • ضمان العدالة: توافر هذه الشروط يساعد على ضمان أن الفسخ يتم بشكل عادل ومنصف، وفقًا للقوانين والشريعة الإسلامية.
  • تقليل النزاعات: تطبيق الشروط بدقة يساهم في تقليل النزاعات والخلافات بين الزوجين، ويضمن إنهاء العلاقة الزوجية بشكل سلس.

حالات تمنح الزوج الحق في الاستئناف على حكم فسخ النكاح بدون عوض

في القانون السعودي، يمكن للزوج التماس الاستئناف على حكم فسخ النكاح بدون عوض إذا كانت هناك أسباب تبرر ذلك. يمكن أن تتعلق هذه الأسباب بعدم توافر الشروط اللازمة لفسخ النكاح أو عدم إثبات الأدلة المطلوبة أو غياب الحجة الكافية. فيما يلي بعض الحالات التي يمكن أن تمنح الزوج الحق في التماس الاستئناف:

  1. عدم حضور الزوجة وعزوفها عن جلسات الصلح:
    • إذا كانت الزوجة لا تحضر جلسات الصلح أو تمتنع عن المشاركة فيها، يمكن للزوج التماس الاستئناف على الحكم. جلسات الصلح تهدف إلى محاولة الإصلاح بين الزوجين، وغياب الزوجة يمكن أن يؤثر على سير العملية القضائية ويعطي الزوج مبررًا للاستئناف.
  2. عدم إثبات الأسباب المشروطة لفسخ النكاح بواسطة الزوجة:
    • إذا لم تتمكن الزوجة من تقديم الأدلة الكافية لإثبات الأسباب المشروطة لفسخ عقد النكاح، مثل العيوب أو العنف أو الهجر، يحق للزوج التماس الاستئناف بسبب نقص الأدلة أو ضعفها. الأدلة القوية والموثوقة هي أساسية للحصول على حكم فسخ النكاح.
  3. عدم مقنعية أسباب طلب الفسخ:
    • إذا كانت أسباب طلب الفسخ غير مقنعة أو لا تتوافق مع الشروط الشرعية المطلوبة للفسخ، يمكن للزوج التماس الاستئناف. يجب أن تكون الأسباب مستوفية للشروط الشرعية والقانونية للفصل في الزواج.
  4. تعرض الزوجة للضغط من طرف ثالث:
    • في حال تعرضت الزوجة للضغط أو الإكراه من قبل طرف ثالث، مثل الأهل أو أشخاص آخرين، للقيام بالفسخ، يمكن للزوج التماس الاستئناف على الحكم. يجب أن يكون الفسخ ناتجًا عن إرادة الزوجة الحرة وغير مكرهًا.

إجراءات الاستئناف:

  1. تقديم طلب الاستئناف:
    • يجب على الزوج تقديم طلب استئناف إلى المحكمة المختصة، موضحًا الأسباب التي يعتقد أنها تبرر الاستئناف. يجب أن يتضمن الطلب جميع الأدلة والمستندات الداعمة.
  2. مراجعة الطلب من قبل المحكمة:
    • تقوم المحكمة بمراجعة طلب الاستئناف والأدلة المقدمة. يتم تحديد جلسة لسماع الأطراف وتقديم الحجج والشهادات.
  3. إصدار القرار:
    • بناءً على الأدلة والشهادات، تقرر المحكمة إما قبول الاستئناف وإعادة النظر في الحكم أو رفض الاستئناف وتثبيت الحكم الأصلي.

أهمية الاستئناف:

  • ضمان العدالة: يتيح الاستئناف فرصة للطرف المتضرر للتعبير عن اعتراضاته وضمان أن جميع الأدلة قد تم النظر فيها بشكل عادل.
  • حماية الحقوق: يساهم الاستئناف في حماية حقوق الطرفين وضمان أن الحكم النهائي يعكس الحقائق والمواقف بشكل دقيق.
  • تقليل الأخطاء القضائية: يوفر الاستئناف آلية لتصحيح الأخطاء التي قد تحدث في الحكم الأولي نتيجة لسوء فهم الأدلة أو الإجراءات.

أمثلة على قرارات المحكمة في حالات مشابهة:

  • الحالات السابقة: هناك العديد من الحالات التي استأنف فيها الأزواج أحكام فسخ النكاح ونجحوا في تغيير الحكم بناءً على تقديم أدلة جديدة أو توضيح الملابسات التي لم تُؤخذ في الاعتبار في الحكم الأولي.

فسخ عقد الزواج من قبل الزوجة

تحق للزوجة فسخ عقد النكاح عن زوجها في حال وجود أسباب مقنعة للفسخ وتوافرها على جميع الشروط المطلوبة، ويتم التماس الفسخ من قبل الزوجة بواسطة القضاء الذي يقوم بدراسة الحالة والنظر في الأدلة والشهادات المقدمة قبل إصدار حكمه.

وقد حدد نظام الاحوال الشخصية الجديد العوض الذي تحصل عليه الزوجة من زوجها في حالة الارتداد عن الدين الإسلامي، حيث أن الزواج بعد الارتداد غير مجاز ويُعتبر باطلاً. وتحصل الزوجة في هذه الحالة على كامل قيمة المهر المتفق عليه في حالة الدخول الحقيقي، أما في حالة عدم الدخول الحقيقي في الزواج فتحصل الزوجة على نصف قيمة المهر، وذلك لمنع استغلال الارتداد كوسيلة للفسخ دون إعطاء الزوجة حقها الكامل.

مقالات ذات صلة:

أسئلة القاضي عند الخلع في السعودية

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *