محامي متخصص في النفقة بالسعودية

محامي متخصص في النفقة بالسعودية

محامي متخصص في النفقة بالسعودية

محامي متخصص في النفقة بالسعودية

محامي متخصص في النفقة بالسعودية تعتبر القضايا المتعلقة بالنفقة من أكثر القضايا حساسية وتعقيدًا في النظام القضائي السعودي، حيث تتعلق بأمور تمس حياة الأفراد بشكل مباشر، خاصة في ظل التغيرات الاقتصادية والاجتماعية المتسارعة. لذلك، يصبح دور المحامي المتخصص في النفقة بالغ الأهمية، إذ يتطلب الأمر فهمًا دقيقًا للقوانين والتشريعات، بالإضافة إلى القدرة على التفاوض والتوصل إلى حلول عادلة تحفظ حقوق جميع الأطراف.

قانون النفقة الجديد في السعودية

https://laws.boe.gov.sa/BoeLaws/Laws/LawDetails/4d72d829-947b-45d5-b9b5-ae5800d6bac2/1الشريعة الإسلامية الحنيفة، فقد أجريت بعض التعديلات على قانون النفقة. ولم تقتصر التعديلات القانونية على قانون النفقة فقط، بل شملت نظام الأحوال الشخصية على وجه العموم؛ من أجل الحفاظ على مصالح الأطفال، وحماية حقوق الزوجات.

ومن بين أبرز ما جاء به قانون النفقة الجديد في السعودية هو الإقرار بحق الزوجة في النفقة، مهما كانت حالتها المادية، وذلك وفقًا لما جاءت به المادة رقم 44 من نظام الأحوال الشخصية. ويجوز أيضًا المطالبة بزيادة أو تقليل قيمة النفقة المحكوم بها تبعًا لتغير الأحوال، وذلك وفقًا للمادة رقم 48 من نظام الأحوال الشخصية في المملكة العربية السعودية.

ووفقًا للمادة رقم 65، في حال تعدد المستحقين للنفقة، يتم ترتيب الأولوية لنفقة الزوجة، ثم نفقة الأطفال، ثم نفقة الوالدين، ثم نفقة الأقارب، وترتب نفقة الأقارب على حسب درجة القرابة.

مقدار نفقة الأولاد بعد الطلاق في السعودية

وفقًا لقانون النفقة الجديد في السعودية، يتم تقدير قيمة نفقة الأولاد بعد النظر في الحالة المادية للزوج وعدد الأولاد واحتياجاتهم الأساسية، بالإضافة إلى بعض العوامل الأخرى. يمكن حصر المسائل المؤثرة في مسألة تقدير نفقة الأولاد على النحو التالي:

  1. الحالة المادية للأب: يشمل ذلك راتب الأب ومصادر دخله الأخرى.
  2. الديون أو الالتزامات المفروضة على الأب: مثل القروض والالتزامات المالية الأخرى.
  3. حالة السكن المتاح: سواء كان سكنًا تمليكًا أم إيجارًا، مما يؤثر على النفقات الشهرية.
  4. عدد الزوجات وعدد الأبناء: يشمل ذلك الزوجات والأبناء من زيجات سابقة أو حالية.
  5. الحالة الصحية للأولاد وأجناسهم: تشمل الاحتياجات الطبية والتعليمية الخاصة.
  6. الاحتياجات المادية للأطفال: مثل الملابس، الطعام، التعليم، والرعاية الصحية.
  7. مقدار المساعدة المقدمة من قبل الدولة: مثل الإعانات والدعم الحكومي.

قد يتم الاتفاق على مقدار النفقة المستحقة بشكل ودي بين الزوجين دون الحاجة إلى اللجوء إلى المحكمة. ومع ذلك، هناك بعض الحالات التي قد تضطر فيها الأطراف إلى اللجوء إلى المحكمة للفصل في الأمر، خاصة إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق مرضٍ للطرفين. في مثل هذه الحالات، ينصح بالتواصل مع محامي متخصص في النفقة لضمان حماية الحقوق وتقدير النفقة بشكل عادل ومنصف.يمكنك الاستعانه بنا لحل جميع مشاكلك القضائية شركة مرسوم للمحاماة 00966565052502

هل يمكن زيادة أو تخفيض نفقة الأولاد بعد تحديدها؟

وفقًا لما جاء به قانون النفقة الجديد في السعودية، يحق رفع دعوى مطالبة بزيادة أو خفض قيمة النفقة المستحقة بعد تحديدها، ولكن شرط مرور مدة عام على الحكم. فلا يمكن التقدم بطلب رفع النفقة أو تقليلها إلا بعد مرور عام على صدور الحكم الأول في القضية. وبعد تقديم الطلب، سوف تقوم المحكمة بالتحقق من صحة الطلب وإصدار قرارها.

يمكنك الاستعانة في تلك الخطوات بمحامي متخصص في قضايا النفقات؛ حيث يكون المحامي على دراية جيدة بالخطوات والإجراءات اللازمة، وعلى علم بكيفية إثبات مطالب موكله وإقناع المحكمة بها.

يعد القانون السعودي مرنًا في تعامله مع قضايا النفقة، حيث يسمح بتعديل الأحكام تبعًا لتغير الظروف، مما يضمن تحقيق العدالة وحماية حقوق جميع الأطراف. لذا، إذا كنت تواجه تغيرًا في الظروف المادية وتحتاج إلى تعديل نفقة الأولاد، فإن الاستعانة بمحامي متخصص يمكن أن يساعدك في تقديم قضيتك بشكل فعال وضمان تحقيق أفضل النتائج الممكنة.

النفقة الماضية للابناء

النفقة الماضية للأبناء هي مشكلة قد يواجهها البعض بشأن صراعات النفقة، فقد يمتنع الأب عن تسديد النفقة المستحقة عن أطفاله لفترة ما، مما يثير التساؤل حول حق المطالبة بتلك النفقة المتأخرة.

وفق قانون النفقة الجديد في السعودية، تظل النفقة واجبًا على الزوج، ويظل من حق الزوجة والأبناء المطالبة بحقهم في النفقة الحالية والمستقبلية والماضية أيضًا. فإذا توقف الأب أو امتنع عن تسديد النفقة المستحقة، قد يتولى مسئولية الإنفاق على الأطفال أحد أقاربهم، وللمنفق الحق قانونًا في مطالبة الأب بالنفقة الماضية.

ومع ذلك، يجب التنويه على أمر في غاية الأهمية، أنه وفقًا للقانون السعودي، لا يتم قبول دعاوى المطالبة بالنفقة الماضية في حال تجاوز المدة الزمنية المحددة في القانون السعودي. حيث حدد القانون السعودي مدة عامين لرفع دعوى نفقة ماضية للزوجة كحد أقصى، في حين أن مدة رفع نفقة ماضية للأطفال مدتها عام كحد أقصى، وفي حال تجاوز هذه المدة، يتم رفض القضية.

يفضل التشاور مع محامي متخصص من أصحاب الخبرات في التعامل مع دعاوى النفقة قبل القدوم على رفع الدعوى، حيث يمكن للمحامي أن يوضح مسار الدعوى وكيفية رفعها وفق نظام المرافعات. الاستعانة بمحامي متخصص يضمن تقديم الدعوى بشكل صحيح وزيادة فرص النجاح في استرداد الحقوق المالية المستحقة.

باختصار، يتيح القانون السعودي إمكانية المطالبة بالنفقة الماضية بشرط عدم تجاوز المدة القانونية المحددة. لذا، من الضروري التحرك بسرعة واستشارة محامي متخصص لضمان تقديم الدعوى في الوقت المناسب وبالشكل الصحيح.

هل تسقط النفقة عن الأولاد؟

استكمالًا لحديثنا اليوم عن قانون النفقة الجديد في السعودية، سنتعرف خلال السطور القادمة من مقالتنا عن مدى احتمالية سقوط نفقة الأولاد، كما جاءت في القانون السعودي.

من المعروف أن النفقة واجب على الزوج، ولا مبرر له من الامتناع عن تأدية هذا الواجب، إلا في حالات محددة فقط. وما دون تلك الحالات، تكون النفقة بمثابة دين يجب عليه قضاؤه. وفيما يلي نستعرض الحالات التي يمكن أن تسقط فيها نفقة الأولاد وفقًا للقانون السعودي:

  1. بلوغ الابن 18 عامًا:
    • إذا بلغ الابن 18 عامًا وكان قادرًا على العمل والكسب، قد تسقط عنه النفقة. ومع ذلك، إذا كان الابن لا يزال يدرس، فقد يستمر حقه في النفقة حتى انتهاء دراسته.
  2. زواج الابنة:
    • تسقط نفقة الابنة عند زواجها، حيث يتولى زوجها الإنفاق عليها. فالزواج ينقل مسؤولية النفقة إلى الزوج.
  3. عمل الابنة:
    • إذا كانت الابنة تعمل وتكسب دخلًا كافيًا يلبي متطلباتها الأساسية، قد تسقط عنها النفقة. يشترط أن يكون دخلها كافيًا لتغطية احتياجاتها دون الاعتماد على نفقة الأب.
  4. الأطفال من ذوي الإعاقة:
    • في حالة الأطفال من ذوي الإعاقة، يظل الأب مطالبًا بالإنفاق عليهم مدى الحياة. نظرًا لاحتياجاتهم الخاصة، لا تسقط عنهم النفقة أبدًا، حتى في حال بلوغهم سن الرشد.

باختصار، يبقى على الأب واجب النفقة إلا في الحالات التي حددها القانون السعودي بشكل واضح. وتضمن هذه القواعد حماية حقوق الأطفال وتوفير متطلباتهم الأساسية حتى في الظروف المختلفة. ولضمان تطبيق صحيح وعادل لهذه القواعد، يُنصح بالتشاور مع محامي متخصص في قضايا النفقة.

رفع دعوى نفقة في السعودية

قد يلجأ بعض الأزواج بعد الانفصال إلى تنظيم شؤون الأسرة فيما بينهم دون الحاجة إلى اللجوء إلى المحكمة، وهنا قد يتم الاتفاق على حجم النفقة المستحقة بشكل ودي بين الطرفين. في حين أن هناك حالات أخرى قد تعاني فيها الزوجة من تعنت ومماطلة الزوج في دفع النفقة، وهنا يكون الخيار الأمثل لها، بعد فشل المحاولات الودية، هو اللجوء إلى رفع دعوى نفقة.

والجدير بالذكر أنه يحق للزوجة رفع دعوى النفقة بعد الطلاق أو بدون الطلاق؛ وذلك من أجل مساعدة الزوجات اللاتي لم يتمكنّ من الحصول على حقهن وحق أطفالهن في النفقة.

وفقًا لما جاء في قانون النفقة الجديد في السعودية، تتمثل إجراءات رفع دعوى النفقة في التالي:

  1. تقديم صحيفة الدعوى:
    • الذهاب إلى المحكمة المختصة، وتقديم صحيفة الدعوى. يمكن تعبئة صحيفة الدعوى إلكترونيًا من خلال منصة “ناجز” للخدمات العدلية.
  2. تقديم المستندات والأوراق المطلوبة:
    • تقديم كافة المستندات والأوراق المطلوبة مع صحيفة الدعوى، مثل وثائق الزواج والطلاق، وشهادات ميلاد الأطفال، وأي وثائق تثبت دخل الزوج أو الظروف المالية.
  3. تحديد موعد الجلسة الأولى:
    • بعد تقديم الدعوى، سيتم تحديد موعد الجلسة الأولى للمحاكمة، وسيتم إبلاغ الأطراف بموعدها. يجب الالتزام بالحضور أمام المحكمة في الموعد المحدد.
  4. الاستماع إلى أقوال الزوجين:
    • خلال الجلسة الأولى، من المفترض أن يتم الاستماع إلى أقوال الزوجين. يقوم القاضي المختص بدراسة الحالة جيدًا.
  5. صدور الحكم:
    • بعد دراسة الحالة، يصدر القاضي حكمه في القضية، بتحديد قيمة النفقة في حالة استحقاقها، وإلزام الزوج بدفعها.
  6. الاستئناف:
    • بعد صدور الحكم، يظل من حق الزوجين استئناف الحكم الصادر، خلال مهلة الاستئناف المحددة، مع وجوب توافر شروط الاستئناف القانونية.

بالنهاية، من المهم أن تستعين الزوجة بمحامي متخصص في قضايا النفقة لضمان تقديم الدعوى بشكل صحيح ومتابعتها حتى صدور الحكم وتنفيذه. هذا يضمن حماية حقوقها وحقوق أطفالها وتحصيل النفقة المستحقة بشكل قانوني وعادل.

الأوراق المطلوبة لرفع دعوى نفقة في النظام السعودي

قبل الشروع في إجراءات رفع دعوى النفقة في المحكمة المختصة، يجب التأكد أولاً من تجميع كافة المستندات والأوراق اللازمة لرفع الدعوى، ومن ثم مواصلة بقية الإجراءات المطلوبة.

تتمثل الأوراق المطلوبة لرفع دعوى النفقة في النظام السعودي في التالي:

  1. نسخة من عقد النكاح:
    • في حالات رفع دعوى النفقة دون طلاق، يجب تقديم نسخة من عقد النكاح لإثبات العلاقة الزوجية.
  2. وثيقة الطلاق:
    • في حالات رفع دعوى النفقة بعد الطلاق، يجب تقديم وثيقة الطلاق لإثبات انفصال الزوجين.
  3. شهادات ميلاد الأطفال:
    • إرفاق شهادات ميلاد الأطفال لإثبات وجود الأطفال وتحديد أعمارهم.
  4. ما يثبت حجم دخل الزوج أو ممتلكاته:
    • إحضار ما يثبت حجم دخل الزوج، مثل شهادات الرواتب أو الحسابات البنكية، أو أي مستندات تثبت حجم ممتلكاته، مثل العقارات أو الاستثمارات.
  5. مستندات أخرى تعزز موقفك في القضية:
    • يمكنك إرفاق الدعوى بأي مستندات أو أوراق أخرى من شأنها تعزيز موقفك في القضية، مثل شهادات طبية تثبت احتياجات الأطفال الصحية، أو مستندات تثبت نفقات الأطفال التعليمية.

بعد تجميع جميع المستندات والأوراق اللازمة، يمكنك متابعة الإجراءات التالية لرفع دعوى النفقة:

  1. تقديم صحيفة الدعوى:
    • التوجه إلى المحكمة المختصة وتقديم صحيفة الدعوى. يمكن تعبئة صحيفة الدعوى إلكترونيًا من خلال منصة “ناجز” للخدمات العدلية.
  2. تقديم المستندات المرفقة:
    • تقديم كافة المستندات والأوراق المطلوبة مع صحيفة الدعوى.
  3. تحديد موعد الجلسة الأولى:
    • سيتم تحديد موعد الجلسة الأولى للمحاكمة بعد تقديم الدعوى. يجب الالتزام بالحضور أمام المحكمة في الموعد المحدد.
  4. الاستماع إلى أقوال الزوجين:
    • خلال الجلسة الأولى، سيتم الاستماع إلى أقوال الزوجين، وسيقوم القاضي بدراسة الحالة جيدًا.
  5. صدور الحكم:
    • بعد دراسة الحالة، سيصدر القاضي حكمه في القضية، بتحديد قيمة النفقة في حالة استحقاقها، وإلزام الزوج بدفعها.
  6. الاستئناف:
    • يظل من حق الزوجين استئناف الحكم الصادر خلال مهلة الاستئناف المحددة، مع وجوب توافر شروط الاستئناف القانونية.

الاستعانة بمحامٍ متخصص في قضايا النفقة يمكن أن يساعد في ضمان تقديم الدعوى بشكل صحيح ومتابعتها حتى صدور الحكم وتنفيذه، مما يضمن حماية حقوق الزوجة والأطفال وتحصيل النفقة المستحقة بشكل قانوني وعادل.

كم تستغرق قضية النفقة؟

إن عدد جلسات قضايا النفقة قد تطول أو تقصر بناءً على ظروف القضية نفسها ومدى التعقيدات الموجودة في صلبها. ومع ذلك، تقديرًا من القضاء لحاجة الزوجة والأبناء الضرورية للنفقة، فقد يصدر القاضي المختص قرارًا مؤقتًا بصرف قيمة نفقة مؤقتة، وذلك حتى يتم الفصل في القضية وصدور الحكم النهائي.

إجراءات القضية ومدتها

  1. القرار المؤقت:
    • في الحالات التي تستدعي الحاجة، قد يصدر القاضي قرارًا مؤقتًا بتوفير نفقة مؤقتة للأبناء والزوجة حتى يتم الفصل النهائي في القضية. هذا القرار يُتخذ سريعًا لضمان توفير الاحتياجات الأساسية للعائلة.
  2. مباشرة التحقيقات:
    • تقوم المحكمة بفتح تحقيقات للتعرف على الحالة المادية للزوج، وحالة الأطفال، وما إذا كان هناك أطفال من ذوي الإعاقات، والاحتياجات الأساسية للأطفال.
  3. إصدار الحكم النهائي:
    • بعد دراسة الحالة بدقة، يقوم القاضي بإصدار حكمه بشأن قيمة النفقة المستحقة. هذا الحكم يعتمد على تحقيقات المحكمة والأدلة المقدمة من الطرفين.

الاعتراض والاستئناف

  • حق الاعتراض:
    • في حال كان الحكم الصادر غير منصف لأحد طرفي القضية، يحق له الاعتراض على الحكم.
    • استئناف الزوجة:
      • قد تلجأ بعض الزوجات إلى الاعتراض على الحكم الصادر في قضية النفقة إذا كانت قيمة النفقة لا تكفي لتغطية احتياجات الأطفال الأساسية. يتم تقديم استئناف لتعديل الحكم وزيادة النفقة.
    • استئناف الزوج:
      • على الجانب الآخر، قد يقوم بعض الأزواج بالاعتراض على الحكم الصادر إذا كانت قيمة النفقة المستحقة تفوق قدرتهم المادية. يتم تقديم استئناف لإعادة تقدير النفقة بما يتناسب مع الوضع المالي للزوج.

المدة الزمنية للقضية

  • مدة القضية:
    • قد تستغرق قضية النفقة عدة أشهر حتى يتم الفصل النهائي فيها، ولكن صدور القرار المؤقت يضمن توفير النفقة الضرورية للأبناء خلال هذه الفترة.

مقالات ذات صلة

الحضانة والرؤية في النظام السعودى الجديد

متى يتم فسخ عقد النكاح بدون عوض في جدة

قيمنا post
تواصل مع المحامي
تواصل مع المحامي
اهلا ومرحبا بكم
شكرا لثقتكم بنا
يمكنكم التواصل معنا عن طريق الواتس اب فريقنا من محامون متخصصون في مختلف انواع القضاياHello
Can we help you?